نيويورك تايمز تكذب السعودية .. صاروخ الحوثيين أصاب الهدف

تاريخ النشر : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 7:51 مساءً
نيويورك تايمز تكذب السعودية .. صاروخ الحوثيين أصاب الهدف

قالت صحيفة ” نيويورك تايمز” إن الرواية الرسمية التي تبنّتها السعودية حيال الصاروخ الباليستي االذي أطلقته جماعة “أنصار الله” اليمنية الشهر الماضي نحو الرياض غير صائبة.

واعتمدت الصحيفة على تحليل الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالضربة، وعلى وسائل الإعلام الاجتماعية.

وأضافت أن الأدلة التي حللها فريق بحثي من خبراء الصواريخ، تظهر أن الرأس الحربية الصاروخية حلّقت دون عوائق من الدفاعات السعودية.

وأكدت الأدلة أنها ضربت هدفها تقريباً بمطار الرياض، وتفجّرت قرب محطة محلية حيث قفز الزبائن من مقاعدهم فزعاً، بحسب التقرير.

وفيما لم يدلِ المسؤولون السعوديون بتعليق، يثير بعض المسؤولين الأمريكيين شكوكاً حول ما إذا كان السعوديون قد أصابوا أيّ جزء من الصاروخ .

وأضاف التقرير أنه لا أثر لوجود الصاروخ، وبدلاً من ذلك، قالوا إن جسم الصاروخ ورأسه قد تفرقا بسبب سرعته وقوته.

ويُعتقد أن الصاروخ، هو “بركان 2″، وهو بديل صاروخ “سكود” المستخدم في جميع أنحاء الشرق الأوسط، القادر على التحليق مسافة 600 ميل.

واتهم المسؤولون السعوديون والأمريكيون إيران بتزويد “أنصار الله” بالصواريخ، وهي تهمة نفتها طهران.

وتظهر عينة الحطام المبعثرة في الرياض، أن الدفاع الصاروخي إما أنه ضرب الجزء الخلفي غير الضار من الصاروخ، أو فشل تماماً في استهدافه.

وأوضحوا أنهم ضربوا الأنبوب بعد أن انفصل فسقط بلا جدوى تجاه الأرض في حين واصلت الرأس المتفجرة طريقها صوب الهدف.

وقال رجل في فيديو بعد لحظات من الانفجار إن “انفجاراً وقع في المطار”.

وفي فيديو آخر، تظهر سيارات الطوارئ في نهاية المدرج. و وراءها عمود دخان، ما يؤكد الانفجار ويشير إلى نقطة محتملة للتأثير.

وأضاف المحللون بأن الرأس الحربية سبقت الدفاعات الصاروخية، إذ حللوا مواقع بطاريات “باتريوت” التي استهدفت الصاروخ، فوجدوا أن الرأس المتفجرة قد حلّقت بنجاح فوقها.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قناة شامنا ... نخبرك قبل أن تسأل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.