لافروف: على المعارضة الابتعاد عن لغة الانذارات

تاريخ النشر : الثلاثاء 29 أغسطس 2017 - 3:45 مساءً
لافروف: على المعارضة الابتعاد عن لغة الانذارات

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إنه يجب على “المعارضة” السورية الابتعاد عن لغة الإنذارات والتهديد والعودة إلى طاولة المفاوضات.

وأعلن في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان في أبو ظبي، عن دعم بلاده لمساعي السعودية في توحيد المعارضة السورية.

وأضاف لافروف “يجب على المعارضة في سوريا التخلي عن الإنذارات لتسوية الوضع في البلاد”.

وأشار لافروف إلى أن مجلس الأمن “أكد أن السوريين يجب أن يقرروا بأنفسهم مصير بلدهم. ولا توجد هناك أي شروط مسبقة”.

وقال لافروف إن موسكو تولي اهتماما خاصا لعملية تنسيق المواقف بشأن مناطق خفض التوتر والهدنة ووقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة.

وأضاف لافروف أن هناك فرصة كبيرة للتأثير إيجابيا على الوضع “على الأرض” في هذا المجال.

وأكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو معنية بتنسيق الجهود مع الإمارات العربية المتحدة في مجال تسوية الأزمات في سوريا والعراق واليمن وليبيا.

من جانبه أكد وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان أن توحيد المعارضة جزء من إنجاح مساري أستانا وجنيف، مشيدا بجهود موسكو والقاهرة في إقناع وفود المعارضة على المشاركة في اجتماع الرياض.

كما أعرب وزير خارجية الإمارات عن أمله في أن تسفر جهود روسيا والسعودية ومصر عن إنجاح المفاوضات السورية في أستانا وجنيف.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قناة شامنا ... نخبرك قبل أن تسأل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.