“دراسة”: تناول اللحوم المصنّعة يزيد أعراض الربو

تاريخ النشر : الأربعاء 4 يناير 2017 - 1:33 مساءً
“دراسة”: تناول اللحوم المصنّعة يزيد أعراض الربو

ذكرت دراسة فرنسية حديثة أن تناول كميات كبيرة من اللحوم المصنّعة، مثل المرتديلا والبسطرمة يزيد من أعراض مرض الربو، وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى ارتباط اللحوم المصنعة بسرطان الرئة والانسداد الرئوي المزمن.

وبيّنت الدراسة أنّ اللحوم المصنّعة هي تلك اللحوم المحفوظة والمضاف إليها الملح والنترات والنتريت والسكر، مثل لحوم المرتديلا والبلوبيف واللانشون والبسطرمة والبيبروني.

وأوضح الدكتور تشين لي قائد البحث أن “تناول اللحوم المصنعة، هو طعام تقليدي في المجتمعات الصناعية، يرتبط بكثير من الأمراض المزمنة مثل سرطان الرئة والانسداد الرئوي المزمن إلا أن ارتباطه بالربو لم يتضح بعد، لكنه يزيد أعراض الإصابة به”.

وكتب الباحثون أنهم جمعوا بيانات 971 شخصاً بالغاً من خمس مدن فرنسية أجابوا على أسئلة عن عاداتهم الغذائية والوزن وأعراض الإصابة بالربو في الفترة في الفترة بين عامي 2003 و2007.

وأوضحت الدراسة أن المشاركين بها تناولوا 2.5 وجبة من اللحوم المصنعة في المتوسط أسبوعياً. وقال ما يزيد بقليل عن 40 بالمائة من المشاركين إنهم أصيبوا بالربو في مرحلة ما وقال نحو نصف المشاركين إنهم لم يدخنوا أبداً.

وبعد حساب عناصر أخرى مثل التدخين والنشاط البدني والسن والعادات الغذائية الأخرى والتعليم توصل الباحثون إلى أن المشاركين الذين كانوا يتناولون اللحوم المصنعة أربع مرات أو أكثر في الأسبوع زادت لديهم أعراض الربو بنسبة تزيد 76 بالمائة.

وأشار الدكتور لي “تشير نتائج دراستنا وما توصلنا إليه من قبل إلى أن مرضى الربو قد يستفيدون بإتباع برنامج متعدد الوصفات، وهو ما يعني إنه إضافة إلى العلاج يمكن أن يساعد تحكمهم في الوزن والانتباه لما يتناولونه من طعام مثل التقليل من تناول اللحوم المصنعة في السيطرة على أعراض الربو”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قناة شامنا ... نخبرك قبل أن تسأل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.