تقديم وتأخير التوقيت قد يسبب نوبة قلبية !

تاريخ النشر : الأربعاء 29 مارس 2017 - 6:19 مساءً
تقديم وتأخير التوقيت قد يسبب نوبة قلبية !

مع انتهاء الشتاء وإقبال الربيع والصيف يبدأ العمل بالتوقيت الصيفي ليلا وسط جدل معتاد حول ضرورة إلغاء هذه الروتين الفصلي أو استمرار العمل به.

ويتأقلم معظم الناس مع تغيير الوقت بسلاسة خلال وقت قصير مع شعور طفيف بالتعب بينما ينزعج آخرون من هذا التغيير الذي يسبب لهم الإعياء.

وقد يزيد تغيير التوقيت من المخاطر على صحة بعض البشر لاحتمال الإصابة بالنوبات القلبية والذبحات الصدرية.

و أظهرت دراسة سويدية أن الأيام الثلاثة التي تبعت تغيير التوقيت سواء الصيفي أو الشتوي، شهدت ارتفاعاً بمعدل الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 25 في المئة.

وأرجعت الدراسة سبب هذه الأمراض لاضطرابات الساعة البيولوجية أو عدم الحصول على ساعات كافية من النوم وحدوث تشوش وعدم تناغم في وظائف الجسم.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قناة شامنا ... نخبرك قبل أن تسأل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.