الخارجية: العقوبات الأوروبية الجديدة تدعم الإرهاب

تاريخ النشر : الأربعاء 19 يوليو 2017 - 1:54 مساءً
الخارجية: العقوبات الأوروبية الجديدة تدعم الإرهاب

قال مصدرٌ مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين إن الاتحاد الأوروبي يتابع حملته الهيستيرية ضد علماء وأشخاص سوريين بذريعةٍ غير قابلةٍ للتصديق حول حادثة خان شيخون.

وأضاف المصدر إن العقوبات الأوروبية الجديدة غير المبررة والتي جاءت قبل انتهاء عمليات التحقيق في حادثة خان شيخون تعكس رعونة المسؤولين الأوروبيين.

وتابع “كما تعكس إصرارهم على دعم جرائم المجموعات الإرهابية في سوريا وتضليل الرأي العام الدولي”.

وأوضح أن دول الاتحاد الأوروبي رفضت الاستجابة لدعوة سوريا لإرسال بعثةٍ من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى خان شيخون وقاعدة الشعيرات الجوية.

وأضاف ” إن سوريا تكرر كما فعلت سابقاً تأكيدها على أنها لا تمتلك إطلاقاً أيّ أسلحةٍ كيميائية وأنها لم تستخدم مثل هذه الأسلحة في أيّ وقت وتحت أيّ ظروف “.

وتابع ” في الوقت الذي تشجب فيه سوريا هذه الإجراءات وتدينها بشدةٍ فإنها تؤكد أن العقوبات الأوروبية الجديدة هي دعمٌ مباشر للإرهابيين وتغطية على جرائمهم”.

وختم المصدر “إن مثل هذه العقوبات تشير إلى افتقار الاتحاد الأوروبي إلى المعايير الأخلاقية في تعامله مع الأزمات التي تستهدف العالم .

وأشار إلى أنه في حال استمرارها ستؤدي إلى ضياع دور الاتحاد الأوروبي وهيبته وشلل دوره في إيجاد حلولٍ للمشاكل الدولية.

وكان الاتحاد الأوروبي أصدر عقوباتٍ بحق 16 سورياً ، بذريعة استخدام الكيماوي، هم 8 عسكريين و8 علماء.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قناة شامنا ... نخبرك قبل أن تسأل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.