أين وصلت معركة تحرير محافظة دير الزور ؟

تاريخ النشر : الأحد 3 ديسمبر 2017 - 4:34 مساءً
أين وصلت معركة تحرير محافظة دير الزور ؟

استطاع الجيش العربي السوري خلال عملية سريعة وخاطفة في بعض المواقع من السيطرة على مساحات واسعة من محافظة دير الزور شرق البلاد.

وبدأت العملية مع بداية شهر آب من العام الحالي عندما اتُخذ القرار بفك الحصار الذي دام قرابة ٣ سنوات عن مدينة دير الزور الذي تم في الخامس من أيلول الماضي.

حيث بدأ الجيش بفرض سيطرته على الريف الغربي الجنوبي من محافظة دير الزور.

ثم انتقل إلى الريف الشرقي في المناطق التي تقع على الضفة الغربية لنهر الفرات حتى وصل مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية العراقية.

مصدر ميداني أكد أن الجيش وضع تنظيم “داعش” بين فكي كماشة الأول من جهة مطار الحمدان العسكري بمحيط مدينة البوكمال والفك الثاني بلدة الصالحية شمال غرب البوكمال .

وأضاف أن 30 كم هي المسافة التي تفصل القوات عن بعضها وتضم عدداً من القرى أهمها الجلاء وبقعان ومدينة ماري الأثرية.

وتقدر المساحة بـ ٧٠٠٠ كم٢ من البادية الممتدة بين دير الزور وحمص هذه المساحة الباقية للتنظيم والذي يتحرك بها حالياً غرب نهر الفرات.

في الجهة المقابلة شرق نهر الفرات فالسيطرة تنقسم بين ما تسمى “قوات قسد “وتنظيم “داعش” وسط تقدم “للقوات” في عدد من المناطق الاستراتيجية ومنابع النفط.

كما تفرض القوات سيطرتها على حقل كونيكو للغاز وحقل العمر الذي يعتبر من أغزر الحقول في سوريا ويبلغ إنتاجه بحدود ٤٠% من إنتاج النفط السوري.

مصادر ميدانية أكدت أن المناطق التي سيطرت عليها “قسد” لم تلحظ أيّ اشتباكات عنيفة .

وأضافت أن السيطرة كانت أقرب إلى استلام المناطق من عناصر تنظيم “داعش” وانضمام هذه العناصر لـ”قوات قسد “.

وأوضحت المصادر أن مساحةً تقدر ب ٦٥٠٠ كم٢ والذي يقع ضمنها قرى الشعفة، السوسة ، البوبدران، هجين، والبادية الممتدة بين دير الزور والحسكة تحت سيطرة تنظيم “داعش”.

وأكدت المصادر أن الأيام القادمة ستشهد إنهاء تنظيم “داعش من سوريا وسيكون الشرق السوري تحت سيطرة الجيش العربي السوري وقوات “قسد ” ذات الغالبية الكردية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قناة شامنا ... نخبرك قبل أن تسأل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.