أشجار الحمضيات حطب للمدافئ بعد الخسائر الكبيرة !

تاريخ النشر : الأحد 12 فبراير 2017 - 1:50 مساءً
أشجار الحمضيات حطب للمدافئ بعد الخسائر الكبيرة !

بعد غياب سوق تصريف الحمضيات عن أعين مزارعي وفلاحيّ الساحل السوريّ ما كان منهم إلاّ قطع أشجار أراضيهم للاستفادة منها على الأقل في التدفئة المنزلية.

وكانت نسبة الأضرار بلغت حداً كبيراً في سوق الحمضيات هذا العام حيث وصلت إلى ما يقارب 40 بالمئة كما كانت توجد توقعاتٌ بزيادتها بنسبةٍ تقوق الخمسين بالمئة.

وقال أحد مزارعيّ الساحل السوريّ في اللاذقية لقناة شامنا أنّ الأضرار التي لحقت بمحصول الحمضيات لم تؤمن للمزارعين حتى سعر السماد الذي تمّ صرفه على الأشجار.

وأكمل المزارع أنّ الفلاحين لم يتمكنوا وعلى مدى موسم كامل من التعب من جني بعض مستحقاتهم التي وُعدوا بها من الحكومة التي عجزت عن إيجاد الحل المناسب لهم.

وكان سوق الحمضيات قد تضرر نتيجة عدم وجود أسواق تصريفية والتي زاد عليها مؤخراً تضرر المحاصيل نتيجة لموجة الصقيع.

وكان رئيس اتحاد الفلاحين في اللاذقية هيثم أحمد صرّح لصحيفةٍ محليّة أن لا معلومات كافية لديه عن قطع الفلاحين لأشجار البرتقال والحمضيات بشكل عام.

في حين بيّن أحد المزارعين لقناة شامنا أنّ الضرر الذي أصاب محصوله جرّاء الصقيع وعدم قدرته على تصريف محصوله أدى به لقطع نصف أشجاره.

يُذكر أنّ الضرر في سوق الحمضيات قد أصاب ما يقارب 44 ألف أسرة في اللاذقية وحدها إضافةً إلى أضرارٍ لحقت بمزارعيّ قرى جبلة والقرداحة و طرطوس.

يُشار إلى أنه قد انطلقت يوم الأحد 5/2/2016 من محافظة اللاذقية قافلة من الحمضيات “هدية” من اللاذقية إلى محافظات حلب والسويداء وحماة.

وكان رئيس فلاحي اللاذقية أشار إلى أنه تم تشكيل لجنة لحساب جميع الأضرار التي لحقت بالمحاصيل الزراعية ليتم تعويض جميع المزارعين.

كما تمّ تكليف المؤسسة السورية للتجارة باستيراد كمية 5 آلاف طن من البطاطا مقابل تصدير عشرة آلاف طن من الحمضيات السورية.

وعليه عوّل المزارعون أنّ يتمّ تعويضهم بما ينايب حجم الخسائر التي لحقت بهم لكن إلى اليوم لا زال الوضع على حاله مع وعودٍ كثيرة قيد الانتظار.

خاص – شامنا 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قناة شامنا ... نخبرك قبل أن تسأل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.